الأفافاس يحذر من أي استخدام غير مشروع لرموزه وشعاراته: كل من يتورط في ذلك سيتابع قضائيا

اتخذ الاستحواذ على اسم الحزب و شعاره، ومختلف مواده المصورة، أشكالا متعددة مع هذه الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية للرابع ماي2017.

كل الدلائل و المؤشرات، تبين وجود مؤسسة تحترف التشويه و التضليل، تتخذ من شبكات التواصل الاجتماعي فضاء لها، و لذلك يؤكد الأفافس على أن هذه المجموعات ستكون محل مساءلة من جهاز القضاء، حتى يتحمل كل فرد مسؤولياته.

و قد أوضحت قيادة الحزب ذلك عبر بيان وقعة الأمين الوطني الأول عبد المالك بوشافة، وهذا هو نصه:

لاحظ الأفافاس بأن أفرادا، هم في أغلب الوقت أفراد مجهولون يستعملون اسم الحزب، شعاره، و مواده المصورة بدون ترخيص من طرفه، و ذلك لهدف واحد وهو إلحاق الضرر به و شتمه.

الأفافاس يذكر بأن اسمه، رمزه، شعاره، هم ملكية فكرية محمية من طرف القانون.  و إن أي استعمال لها من طرف الأفراد، المجموعات، أو المنظمات من دون الحصول على إذن مسبق يمكن أن يعتبر انتهاكا لحقوقه.

إن الأفافاس من الآن فصاعدا يحتفظ بكامل حقه المتمثل في إخطار العدالة ضد أي استغلال غير مرخص لحقوقه الفكرية.

تعليقات

    لا توجد تعليقات

أترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول التي تحمل علامة * إلزامية.