جبهة القوى الاشتراكية تدعو للسحب الفوري لمشروع قانون العمل

الأفافاس يعتبر مشروع قانون العمل مشروعا مهينا للعامل الجزائري، ويطالب  بسحبه الفوري لأنه يهدد الأمن القومي  و السلم الاجتماعي.

دعت جبهة القوى الاشتراكية أمس السلطة  للسحب الفوري لمشروع قانون العمل الذي وزعته الحكومة على النقابات و الشركاء الاجتماعيين في الأسابيع القليلة الماضية.

و جاءت هذه الدعوة في الخطاب الذي ألقاه الأمين الوطني الأول للجبهة عبد المالك بوشافة أمس في المقر الوطني للحزب بالعاصمة، حيث جدد الأفافاس  تنديده و رفضه لما جاء في مشروع قانون العمل.

و اتهم الأفافاس  “الأولغارشيا الداخلية المتحالفة مع الشركات المتعددة الجنسيات لتمرير هذا المشروع على البرلمان القادم”، و هو ،المشروع الذي يرى الأفافاس بأنه “يريد العودة بالجزائريين لنظام الخماسة الاستعماري،       و لتقنين الرق و الاستعباد،  و لتحويل العمال الجزائريين لأدوات عمل بخسة لرأس المال الأجنبي المتوحش”.

و ذهب الأفافاس ممثلا في أمينه الوطني الأول، إلى اعتبار مضمون هذا المشروع: “خيانة عظمى لدماء الشهداء الذين ضحوا لصون كرامة الجزائريين و الجزائريات”.

و قد أضاف بوشافة :” نقول لأصحاب القرار نحن ورثة عيسات إيدير و لن نقبل بالمساس بكرامة العامل الجزائري مهما فعلتم و ضغطتم و هددتم، و نقول لكم أن هذا المشروع  لن يمر و يجب أن يسحب حالا لأنه يهدد الأمن القومي  و السلم الاجتماعي”.

و تأتي مطالب الأفافاس هذه عشية الاحتفال بعيد العمال، و هي المناسبة التي استغلها الأفافاس للوقوف” وقفة احترام و إجلال، أمام نضالات العمال الجزائريين، من عيسات ايدير إلى كل القيادات النقابية النظيفة التي ترفض أن تكون النقابة ذراعا اجتماعيا للوضع القائم، كل القيادات النقابية التي تقاوم النهب  و الفساد، و التي تقاوم  شراء الذمم و الرشوة السياسية كأداة لإجهاض النضالات النقابية”.

كما جدد الأفافاس دعمه الكامل لكل العمال و لكل نقابة مقموعة و مقهورة

تعليقات

    لا توجد تعليقات

أترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول التي تحمل علامة * إلزامية.