لقد تلقى حزب جبهة القوى الاشتراكية ببالغ الخزن و الأسى نبأ وفاة الراحل عبد الرحمن يوسفي و يعرب بمناسبة هذه الفاجعة الأليمة لعائلة الفقيد و من خلالها إلى كل الشعب المغربي الشقيق ،تعازينا الجياشة و أخلص عبارات المواسات.
إن وفاة المناضل الكبير و الوطني ،الراحل عبد الرحمن يوسفي لا تعتبر خسارة لعائلته و بلده فحسب ،بل هي خسارة للوطن المغاربي الذي فقد أحد رموزه القيادية التاريخية، و واحد من مناضليه الأكثر التزاما ،كونه قد كافح من أجل التحرر من ويلات الاستعمار و ناضل طوال حياته من أجل الحرية و الديموقراطية.
إن وفاة عبد الرحمن يوسفي ،تعتبر أيضا خسارة لحزب جبهة القوى الاشتراكية، الذي تربطه به علاقات قوية من الأخوة و التقدير و التضامن ،المتوخاة من قناعته العميقة بالقدر المشترك الذي يجمع الشعبين المغربي و الجزائري الشقيقين.
لقد كان الراحل رفيقا منذ القدم، لرئيسنا الراحل حسين ايت أحمد، الذي دافع عنه في إطار هيئة دفاعه بمناسبة القضية التي رفعها ضده النظام الجزائري عام 1965.
إن الافافاس يدعوا الله العالي ان يتغمد روح الفقيد بالمغفرة و الرحمة و أن يدخله فسيح جنانه و أن يجازيه لأحسن أعماله.
إنا لله و إنا إليه راجعون
الأمين الوطني الأول
الدكتور حكيم بلحسل